اقرأ باسم ربك الذي خلق

11 May 2020

Fasiq (Gunahgaar) ke Piche Namaz Padhna | Salaf ka Manhaj


Ibn Hazam kahte hai,

ذهبت طائفة إلى أنه لا يجوز الصلاة إلا خلف الفاضل، وهو قول الخوارج والزيدية والروافض وجمهور المعتزلة وبعض أهل السنة. وقال آخرون إلا الجمعة والعيدين، وهو قول بعض أهل السنة. وذهب طائفة الصحابة كلهم دون خلاف من أحد منهم وجميع فقهاء التابعين كلهم دون خلاف من أحد منهم وأكثر من بعدهم وجمهور اصحاب الحديث وهو قول أحمد والشافعي وأبي حنيفة وداود وغيرهم إلى جواز الصلاة خلف الفاسق الجمعة وغيرها، وبهذا نقول. وخلاف هذا القول بدعة محدثة، فما تأخر قط أحد من الصحابة الذين أدركوا المختار بن عبيد والحجاج وعبيد الله بن زياد وحبيش بن دلجة وغيرهم عن الصلاة خلفهم ، وهؤلاء أفسق الفساق. وأما المختار فكان متهما في دينه مظنونا به الكفر.

'Ek groh ne kaha: Nek logo ke alawa kisi ke piche namaz padhna jayez nahi hai. Ye khawarij, zaidi, rafizi, mutazali ki aksariyat aur kuch sunnat ke logo ka kahna hai.
Dusro ne kaha ke Juma aur Eidain ki namazon ke ilawa baaki tamaam namaze fasiq ke piche padhi jaa sakti hai. Ye raye kuch ahle sunnat ki bhi hai. 

Jab ki tamaam sahaba ka mazhab jinka isme koi ikhtilaf nahi hai, tamaam tabayeen ka bhi is par koi ikhtilaf nahi hai, zyada tar taba tabayeen, ashaab ul hadees aur Imam Ahmad, Imam Shafi, Abu Hanifa, Imam Abu dawood aur dusro ke mutabik Juma wagaira ek gunahgaar ke piche bhi padhi jaa sakti hai. Yahi mera (Ibn Hazam ka) bhi kahna hai. Aur Iske ilawa kahna biddat hai. 

Isliye ke sahaba jinhone Mukhtar bin obaid, Hajjaj, Obaidullah bin Ziad aur deegar se mulakaat ki, unhone kabhi unke piche namaz padhna nahi chhoda. Halaanke ye fasiqeen se bhi badtareen the Aur Mukhtar toh apne deen ki wajah se mulzim karaar diya gaya tha aur is par shak tha ke wo kafr par hai.'

لفصل في الملل والأهواء والنحل, vol 5, page 29.

•٠•●●•٠•

Also check